11 05 2009

تعهدت  رئيست الحكومة الفاشية الفلبينية جلوريا ماكاباجال أرويو بتوفير الاموال اللازمة لتدريب وتزويد الجنود بالمعدات لانهاء حركة الثورة اللتي  يقودها الماويون واللتي أعيد تأسيسها تحت اسم جيش الشعب الجديد بقيادة الزعيم الشيوعي الماوي ماريا خوسيه سيسون المعتقل في هولندا اللتي   بدأت منذ 40 عاما قبل أن تترك السلطة عام 2010.  وقالت أرويو وهي أيضا قائد القوات الفاشية الفلبينية التي تضم 120 ألف جندي للجنود في استعراض عسكري سنوي في القاعدة الرئيسية للجيش بالعاصمة مانيلا “سنصلح الدفاع الفلبيني لانهاء التمرد بحلول عام 2010.وأضافت “يشمل تعزيز قدراتنا الدفاعية طائرات هليكوبتر جديدة وأسلحة فرق آلية وزوارق خفيفة وغيرها من المعدات والتسهيلات. وسيستمر التعزيز خاصة في مجال التدريب.”بينما قال وزير الدفاع الفلبيني جيلبرتو تيودورو ان الجيش الفلبيني سيحصل على مبلغ خمسة مليارات بيزو اضافية (106.6 مليون دولار أمريكي) أي أن ميزانيته للعام المقبل سترتفع بنسبة 18 في المئة وذلك لحشد قرابة ألف جندي وشراء المزيد من الذخيرة وتخزين الوقود.وأضاف أن مبلغ خمسة مليارات بيزو أخرى سيخصص لشراء معدات حديثة وجديدة مثل طائرات الهليكوبتر والزوارق والبنادق الجديدة وأن الجيش الفلبيني أنفق 1.8 مليار بيزو اضافية خلال العام الحالي لمحاربة المقاتلين الاسلاميين.ويذكر ان الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الشرطة الفلبينية والجيش في معركتهم ضد رفاقنا الماويين اللذين يتوسع نفوذهم في آسيا فحركة الناكسال الهندي تفرض سيطرتها على مناطق شاسعة في الهند ويخشى السياسيون ان تنتقل التجربة النيبالية الى الفلبين والهند كما ويخشى الجميع ان تنتقل الى مناطق قريبة من الولايات المتحدة مثل البيرو.

استعراض للرفاق في جيش الشعب الجديد
استعراض للرفاق في جيش الشعب الجديد

 

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: